التخطي إلى المحتوى

ولا حديث في نادي الزمالك إلا عن صفقة عبدالله السعيد المنتظرة والتي تحظى باهتمام كبير في فترة الثلاثة أسابيع مع ميت عقبة والأهلي وبيراميدز ، وكذلك جباليا من بعيد.

رغم إعلان نادي بيراميدز رفضه التخلي عن نجمه ، إلا أن مسئولي الزمالك لم يفقدوا الأمل ، وهم يبذلون جهودًا كبيرة لتسوية الصفقة لضم عبدالله السعيد لاعتبارات كثيرة ، أهمها القنبلة الصوتية التي ستهز شارع كرة القدم.

رغم اعتقاد عدد من خبراء كرة القدم أن السعيد لاعب موهوب إلا أن عمره كبير ولن يفيده وهناك بدائل موهوبة كثيرة في صفوف الزمالك نجحوا في تحديد درع الدوري لكن هناك الغالبية التي ترى في صفقة السعيد صفقات ممتازة ، وتحقق العديد من الأهداف ، ونجاح ، وتستحق اللجنة المكلفة بإدارة الزمالك ، برئاسة حسين لبيب ، إنفاق مبالغ ضخمة لإبرام العقد ، لعدة أسباب ، من أهمها: وهو أن عبد الله السعيد هو الصفقة الجماهيرية الضخمة والمؤلمة للأهلي الذي يعتبره مسؤولوه وجمهوره خائنًا منذ توقيع الأبيض ، قبل أن يتراجع ويمدد عقده في الجزيرة ثم يغادر من أجل. المملكة العربية السعودية.

كما يرى مسئولو الزمالك أن ضم عبدالله السعيد سيكون بمثابة إنقاذ لميركاتو الصيفي الذي ضمت فقط محمود شبانة من أسوان ، وعمر كمال عبد الواحد من المصري فقط ، في وقت كان فيه الأهلي يضم 5 قويين. صفقات ، وبالتالي فإن صفقة عبد الله السعيد ستكون حاسمة وتحقق التوازن فهي تميل إلى الإدارة البيضاء وتعتبرها الأكثر نجاحًا.

على عكس كل هذا أعلن السعيد لأول مرة عن رغبته في الانتقال إلى نادي الحب وليس بسبب المال ، والدليل أنه أعلن عن رغبته في التنازل عن مستحقات كبيرة مع بيراميدز تصل إلى 55 مليون جنيه مقابل الزمالك الذي يقدره مسئولو ميت عقبة وجماهير الأبيض.

.

قد يهمك أيضاً :-

  1. الزمالك يصدم جمهوره بشأن تسجيل صفقات جديدة: موقفنا صعب
  2. الزمالك يفجر مفاجأة حول مستقبل النقاز .. وهذه وجهته القادمة
  3. لجنة الاستئناف تؤيد ايقاف حازم امام 4 مباريات وتخفض الغرامة
  4. محمود علاء يقلد الجويني في تدريب الزمالك الصباحي .. بالصور - اليوم السابع
  5. مصدر قانوني بالزمالك للجول: نراهن على حلين مع المحكمة الرياضية الدولية في قضية وقف التسجيل
  6. مصدر قانوني بالزمالك للجول: نراهن على حلين مع المحكمة الرياضية الدولية في قضية وقف التسجيل
  7. البرتغالي مارتيميو يرفض الحلول الودية مع الزمالك بخصوص غرامة محمد إبراهيم - اليوم السابع

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *