التخطي إلى المحتوى

كانت مصر المنتج الرئيسي للنفط في القارة الأفريقية على مدى السنوات العشر الماضية ، خارج منظمة البلدان المصدرة للبترول. وبلغت مساهمة قطاع النفط والغاز 27٪ من الناتج المحلي الإجمالي بما يعادل 1.4 تريليون جنيه في 2018-2019 ؛ على الرغم من أن مساهمة الهيدروكربونات بلغت 24٪ من الناتج المحلي الإجمالي ، في عام 2020 ؛ بلغت طاقة تكرير النفط في مصر 800 ألف برميل يومياً. هذا وفقًا لـ “مخطط معلوماتي” أعده ونشره مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء ، نقلاً عن مجموعة أكسفورد للأعمال في أغسطس 2021.

وأضاف أن فائض الميزان التجاري الخارجي لمصر بلغ 17 ألف برميل لأول مرة من المنتجات المكررة في عام 2020. وزيادة قيمة صادرات الغاز الطبيعي المسال 150٪ إلى 1.242 مليار دولار عام 2019 ؛ بالإضافة إلى ذلك ، ساهم اكتشاف حقل ظهر في الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي ، في أكتوبر 2018.

جدير بالذكر أن وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية ، وفي “إنفوجرافيك” معدة ومنشورة أعلاه ، حول أهداف خطة العام 2021-2022 لقطاع النفط والثروة المعدنية ، قد أوضحت الهدف منها: زيادة إنتاج قطاع الاستخراج وصناعة تكرير النفط بنسبة 10٪ بالأسعار الجارية إلى 1.31 تريليون جنيه إسترليني. زيادة إنتاج أنشطة الاستخراج والتكرير إلى 710 مليار جنيه إسترليني ؛ كما تهدف إلى إنتاج 3.44 مليون قدم مكعب من النفط الخام والمكثفات والبيوتان. 2.6 تريليون قدم من الغاز الطبيعي بالإضافة إلى 2.37 مليون طن من البتروكيماويات. فضلا عن 13 مليون طن من الخامات المعدنية.

.

قد يهمك أيضاً :-

  1. التخلص من غاز البترول المسال من المفرقعات الآسيوية بقوة البروبان فوق النافتا
  2. البدري: لم تحدث مشاكل مع صلاح ومصطفى محمد .. بعض الأشياء تغيرت
  3. البدري: لم تحدث مشاكل مع صلاح ومصطفى محمد .. بعض الأشياء تغيرت
  4. حارس ليفربول التاريخي في مقابلة مع "الأبطال": فرص محمد صلاح أقوى من رونالدو في الحذاء الذهبي .. الشناوي "رائع" ونشكر الأهلي على موسيماني!
  5. ضريبة ثابتة على الوقود .. المستهلك يدفع ثمن السياسات الحكومية
  6. "دورتموند فعلها من قبل" .. الزمالك يطلب تبرعات من جمهوره ويثير عاصفة من الجدل
  7. "حماية القوة الناعمة" .. دعم رئاسي للفنانين الاجتماعيين والصحيين | فيديو

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *