التخطي إلى المحتوى

استقبلت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج وفدا من المفوضية القومية لحقوق الإنسان بالسودان برئاسة الدكتور رفعت ميرغني عباس الأمين رئيس اللجنة التوجيهية للجنة الوطنية لحقوق الإنسان. في السودان ، وكذلك وفد من المجلس القومي لحقوق الإنسان في مصر.

أوضح وزير الهجرة أن إطلاق الرئيس عبد الفتاح السيسي للاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان في 11 سبتمبر يؤكد أن مصر تشهد حقبة جديدة من بناء الإنسان المصري وتوفير الحياة الكريمة له في ظل الجمهورية الجديدة التي تنبثق عنها. تعود جذورها إلى تاريخ طويل وحضارة إنسانية علمت العالم مبادئ وحريات. .

وأضافت الوزيرة أن القيادة السياسية حريصة على حقوق الإنسان المصرية ، حيث استعرضت الجهود المبذولة لتوفير بدائل آمنة للهجرة غير الشرعية ومراعاة حق الإنسان في العمل ، مثمناً ما تقدمه الدولة للمصريين في الخارج من رعاية وحفظ حقوقهم. من خلال التشريعات والسياسات العامة ، لتحقيق أهداف التنمية المستدامة لعام 2030.

استعرضت السفيرة نبيلة مكرم ما تقدمه الدولة المصرية للمصريين في الخارج ، وسبل التعاون مع الأشقاء في السودان في مجال الهجرة والمغتربين بالخارج ، مشيدة بإدارة الدولة السودانية لهذا الملف ، بالإضافة إلى تمكين المرأة وتعيين 4 سيدات للوزراء. محافظ في السودان في ملفات مهمة.

وأكدت وزيرة الهجرة أن مصر حريصة على حقوق الإنسان من وجهة نظر تاريخية وثقافية ، لأن تقاليدنا الراسخة تجعل من هذا الشغل الشاغل للدولة المصرية التي تحرص على بناء الإنسان ، مستعرضًا تجربة المبادرة الرئاسية “. قوارب الحياة “للتوعية بأخطار الهجرة غير الشرعية ، والمشروع الوطني الكبير” حياة كريمة “” لتلبية احتياجات القرى الأكثر احتياجاً في المحافظات المصدرة للهجرة غير الشرعية ، والتعاون مع مختلف الجهات لتدريب و تأهيل الشباب لسوق العمل وعدم تعريضهم للموت.

وأكدت الوزيرة أن مصر قطعت أشواطا كبيرة في مجال الحماية القانونية للمهاجرين وتجريم الاتجار بالبشر ، بالإضافة إلى البعد الأكاديمي وإشراك خبراء من الأساتذة المعنيين للتعرف على أسباب الظاهرة ومعالجة أسبابها. الهجرة غير الآمنة ، مشيرة إلى أن مصر منذ فجر التاريخ فتحت ذراعيها للجميع من جميع الجنسيات دون تمييز. الأمر الذي دفعنا إلى إطلاق المبادرة الرئاسية “إحياء الجذور” ، والتي تحتفي بالمجتمعات التي عاشت على أرض مصر ، وتكريم الشخصيات من جنسيات متعددة الذين تلقوا تعليمهم في مصر ، خلال المبادرة الرئاسية “مصر بداية الطريق.”

وفي السياق ذاته ، أوضح رفعت ميرغني عباس الأمين ، رئيس اللجنة التوجيهية للجنة الوطنية لحقوق الإنسان في السودان ، أن التجربة المصرية مهمة للدراسة والتنفيذ ، خاصة التنسيق بين مختلف الفاعلين.

وأشاد بالجهود المصرية في مجال تعزيز حقوق الإنسان ، وخطاب الرئيس عبد الفتاح السيسي وإطلاقه للاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان ، وهي خطوة رائدة في البيئة العربية والإقليمية ، والاهتمام بمختلف فئات المجتمع. المجتمع ، وترسيخ مبادئ حقوق الإنسان في مختلف المجالات ، مشيرا إلى حرص السودان على الاستلهام من تلك التجربة. يشترك البلدان في القواسم الثقافية والتاريخية المشتركة ، بالإضافة إلى مبادرات “قوارب الحياة” و “حياة كريمة”.

وأضاف الأمين أن مصر نجحت في التغلب على العديد من أسباب الهجرة غير الشرعية ، وأن زيارة وفد المفوضية تأتي لتبادل الخبرات والاستفادة من النتائج التي تحققت في مجال حقوق الإنسان والتعامل مع ملف الهجرة. أن مصر تضم نحو مليون سوداني لم يشعروا قط بالغربة ، وهذا يؤكد أن مصر لها حق “أم الدنيا” وتمتد إلى كل فرد على أرضها. كما تم بحث سبل التعاون في تعزيز الخبرات السودانية في مجالات الهجرة وحقوق الإنسان والاستفادة من التجربة المصرية ونجاحاتها.

أوضح الدكتور صابر سليمان مساعد وزير الهجرة للتطوير المؤسسي أن الوزارة أنشأت “وحدة لحقوق الإنسان” في الوزارة منذ يناير 2019 ، تحرص على إعداد التقارير باستمرار ، مما يتيح المراجعة الدورية الشاملة أمام الأمم المتحدة. لجنة حقوق الانسان وكذلك العمل على حل مشاكل المصريين بالخارج وضمان حقوقهم والمتابعة على مدار الساعة.

وأكد سليمان أن عمل اللجنة ينطلق من الدستور المصري ، ويقوم على عدة محاور بالتنسيق مع مؤسسات الدولة في الداخل والخارج ، بما في ذلك الوزارات والسفارات والقنصليات والمجالس المتخصصة ، وتفعيل الدبلوماسية الشعبية لدعم جهود الحكومة. الدولة المصرية بمشاركة مصريين بالخارج على اختلاف فئاتهم ، وحفاظا على هوية أبنائنا من خلال إطلاق المبادرة الرئاسية “تكلم بالعربية”. افتتاح “المركز المصري الألماني للتشغيل والهجرة وإعادة الإدماج” ومراجعة سياسات هجرة اليد العاملة بالتنسيق مع الجهات المعنية ، من أجل تحقيق أفضل توجيهات الأمم المتحدة في هذا الصدد ، ومعالجة العوامل السلبية للهجرة وتقديم بدائل إيجابية.

واختتم السفير مكرم اللقاء بالإشادة بجهود السفير محمد فائق رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان لجهوده في أحد أهم الملفات المصرية. ممثلو المجلس يجتمعون لتبادل الخبرات مع الجانب السوداني ، من أجل تحقيق الأهداف المشتركة المتمثلة في رعاية المغتربين ورعاية حقوقهم ، مؤكدين أن الفترة المقبلة ستشهد تعاونا أكبر في عدد من الملفات ، في مقدمتها هي المبادرة الرئاسية “قوارب النجاة” التي جاءت في ختام توصيات منتدى شباب العالم 2019 ، لتوفير بدائل آمنة للشباب من خلال التوعية والتدريب والتأهيل.

ضم الوفد السوداني: رفعت ميرغني عباس الأمين ، رئيس اللجنة التوجيهية للمفوضية الوطنية لحقوق الإنسان في السودان ، عواطف ميرغني طه ، عضو اللجنة التوجيهية للمفوضية الوطنية لحقوق الإنسان في السودان ، أكرم عبد العزيز إبراهيم. ، اللجنة التوجيهية للمفوضية القومية لحقوق الإنسان في السودان ، رشاد عبد الوهاب عبد الخالق ، عضو اللجنة التوجيهية للمفوضية القومية لحقوق الإنسان في السودان.

كما ضم الوفد المصري نبيل شلبى مستشار الشئون الفنية والشكاوى بالمجلس القومي لحقوق الإنسان في مصر ورضا عبد العزيز مستشار التدريب وبناء القدرات بالمجلس القومي لحقوق الإنسان في مصر وإسلام ريحان مدير المركز. دائرة التخطيط والمشاريع بالمجلس القومي لحقوق الإنسان في مصر.

قد يهمك أيضاً :-

  1. مدرب إنتر ميلان يكشف رأيه بالنجوم العرب .. ونصائح "خاصة" لصلاح
  2. الزمالك عن سحب درع الدوري وإعطائه للأهلي: "لديهم تقليد واحد في الخزانة".
  3. تكرير بترول أسيوط: قدمنا ​​العام الماضي منتجات تعادل 945 مليون دولار
  4. S&P 500, Bitcoin and Li Auto: What to watch when the stock market opens today
  5. اسعار الذهب والعملات في السعودية اليوم الاثنين ، اليوم السابع
  6. ديون Evergrande تؤثر على التشفير ... والانخفاضات الحادة لـ "Bitcoin"
  7. تحيا مصر | "منحازة بلا حدود تجاه الشعب" .. تعليق من جمعية المؤلفين والملحنين على دعم الرئيس السيسي للفنانين

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *