التخطي إلى المحتوى

قال أنيس بن ميم وكيل حمدي النقاز لاعب الزمالك الذي عاد إليه بصفقة انتقال مجانية بعد إنهاء عقده مع الترجي التونسي ، إنه لم ير موكله سعيدا منذ عام ونصف. حيث كان سعيدا بعودته للزمالك.

وقال بن ميم لأون تايم سبورتس: “النقاز سعيد بالعودة للزمالك .. كانت هناك مشكلة مالية وإدارية بين اللاعب والنادي ، وفهم الزمالك هذا الأمر ، تمت تسوية الأمر وسحب القضية بعد تنازل النقاز “.

وأوضح: “لو ذهب النقاز إلى أي ناد آخر لكان حصل على أموال أكثر ، لكنه حب كبير للزمالك ، والزمالك ناد كبير في أفريقيا. سنة ونصف مثل سعادته عندما وقع عقود للالتحاق بالزمالك من جديد “.

وتابع: “خروج النقاز على سبيل الإعارة ليس مشكلة إطلاقا ، خاصة أنه كان من طلبات المدرب باتريس كارتيرون ، حيث تلقى النقاز عروضا من أندية مصرية أخرى بشكل مباشر وعبر وكلاء”.

وخلص إلى أن “تألق النقاز مع الزمالك شجعه في السابق على العودة. حمزة المثلوثي والنقاز لاعبان عظيمان ، وهما قادران على المنافسة على المركز الرئيسي”.

وكان النقاز قد حصل على حكم ضد الزمالك بدفع 1.3 مليون دولار له ، ولكن بانضمام النقاز للأبيض سيسقط القضية.

وكتب النقاز عبر حسابه الرسمي على إنستجرام: “أنا سعيد بالعودة إلى نادي الزمالك من جديد ، عودة مختلفة بآمال وتحديات جديدة ، أسعى من خلالها لإرضاء الجماهير البيضاء ، الذين أحترمهم كل الاحترام والامتنان. تقدير.”

لعب النقاز للزمالك من يناير 2018 إلى فبراير 2019.

اللاعب البالغ من العمر 28 عامًا شارك مع الزمالك في 64 مباراة. سجل هدفا وصنع 9 آخرين.

مع الزمالك ، توج التونسي الدولي بكأس مصر مرتين ، والاتحاد الأفريقي.

.

قد يهمك أيضاً :-

  1. الزمالك يصدم جمهوره بشأن تسجيل صفقات جديدة: موقفنا صعب
  2. الزمالك يفجر مفاجأة حول مستقبل النقاز .. وهذه وجهته القادمة
  3. لجنة الاستئناف تؤيد ايقاف حازم امام 4 مباريات وتخفض الغرامة
  4. محمود علاء يقلد الجويني في تدريب الزمالك الصباحي .. بالصور - اليوم السابع
  5. مصدر قانوني بالزمالك للجول: نراهن على حلين مع المحكمة الرياضية الدولية في قضية وقف التسجيل
  6. مصدر قانوني بالزمالك للجول: نراهن على حلين مع المحكمة الرياضية الدولية في قضية وقف التسجيل
  7. البرتغالي مارتيميو يرفض الحلول الودية مع الزمالك بخصوص غرامة محمد إبراهيم - اليوم السابع

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *