التخطي إلى المحتوى

وارتفع سعر البرميل الكويتي 81 سنتا إلى 83.23 دولار

ارتفع سعر برميل النفط الكويتي 81 سنتاً إلى 83.23 دولاراً للبرميل أمس ، مقابل 82.42 دولاراً الجمعة الماضية ، بحسب السعر الذي أعلنته مؤسسة البترول الكويتية.

في الأسواق العالمية ، ارتفعت أسعار النفط صباح أمس ، بعد أن تكبدت خسائر في وقت سابق اليوم ، لتواصل تحقيق مكاسب لليوم الرابع على التوالي وسط تعافي الطلب العالمي ، الأمر الذي يساهم في نقص الطاقة في الاقتصادات الكبرى.

وارتفع خام برنت 21 سنتا أو 0.3 بالمئة إلى 83.86 دولار للبرميل وهو أعلى مستوى في ثلاث سنوات بعد ارتفاعه 1.5 بالمئة أمس.

وصعد الخام الأمريكي 13 سنتا أو 0.2 بالمئة إلى 80.65 دولار للبرميل وهو أعلى مستوى في نحو سبع سنوات بعد أن صعد أيضا 1.5 بالمئة في عام الجلسة السابقة.

يقدر المحللون أن التحول من استخدام الغاز الطبيعي إلى النفط لتوليد الكهرباء يمكن أن يزيد الطلب العالمي على النفط الخام بما يتراوح بين 250 و 750 ألف برميل يوميًا.

وارتفعت أسعار الطاقة إلى مستويات قياسية في الأسابيع الأخيرة ، مدفوعة بنقص الطاقة في آسيا وأوروبا والولايات المتحدة ، ويشجع ارتفاع أسعار الغاز الطبيعي منتجي الكهرباء على التحول إلى النفط.

وقال كريج إيرلام ، كبير المحللين في السوق في أواندا: “لا يزال هناك دعم كبير وراء ارتفاع أسعار النفط ، وتظل العوامل الأساسية مواتية للغاية … هل سيكون من المفاجئ أن نرى عودة النفط إلى المئات بحلول نهاية هذا العام؟” على الاغلب لا. “

أبلغت قطر ، أكبر منتج للغاز الطبيعي المسال في العالم ، العملاء أمس أنها لا تستطيع المساعدة في التخفيف من ارتفاع أسعار الطاقة وجلب المزيد من الوقود إلى السوق.

وصرح وزير الدولة القطري لشؤون الطاقة ، سعد الكعبي ، أن بلاده وصلت إلى الحد الأقصى و “زودنا جميع عملائنا بالمبالغ المقررة لهم”.

وأضاف “لست سعيدا بارتفاع أسعار الغاز”.

.

قد يهمك أيضاً :-

  1. داود حسين يستعرض مسيرته من خلال “Light Show”
  2. اتحاد الصناعات: مصر تستفيد من أزمة الطاقة العالمية موقف السلطة
  3. الأقباط متحدون أبو بكر الديب: ارتفاع أسعار النفط يغضب سيد البيت الأبيض
  4. توقعات بشتاء معتدل في أمريكا تعيق أسعار النفط
  5. الدراسة: النوم لساعات محددة مناسبة لعمرك يحافظ على قوة عقلك
  6. ينطلق "موسم الرياض 2021" بحفل استثنائي حضره 750 ألف شخص
  7. مصر: "أزمة ريشة" تدخل ساحة التقاضي

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *