التخطي إلى المحتوى

تابع آخر الأخبار من خلال التطبيق

يشهد السوق المصري حاليا ارتفاعا في أسعار بعض السلع الغذائية ، وهو ما أوضح مجلس الوزراء أن هناك موجة عالمية من أسعار السلع الغذائية ، ومصر جزء من العالم وتتأثر بما يحدث في كل دولة. في البلاد. بحسب المستشار نادر سعد المتحدث باسم مجلس الوزراء.

وأكد المستشار نادر سعد في تصريحات متلفزة أن الدولة المصرية لديها القدرة على التعامل مع هذه الزيادات للتخفيف من آثارها على المواطن ، حيث لدينا مخزون استراتيجي كبير من السلع وتستخدمه الحكومة حاليًا للتحكم في الأسعار. في السوق المصري مؤكدا أن المخزون الاستراتيجي ليس هدفه. تحقيق منفعة مادية ، لكنها تخفف من الضغوط على المواطنين ، مع ملاحظة أن مخزون النفط يكفي لمدة 3 أشهر ونصف ، والقمح والسكر أكثر من 4 أشهر ، حيث تسعى الحكومة بكل جهودها للحيلولة دون تحمل المواطن الكبير. ارتفاع الأسعار نتيجة ارتفاع أسعار الطاقة وتكاليف النقل والشحن.

وأوضح أن هناك بعض الصناعات التي سيكون لها زيادات كبيرة وأن الحكومة ليس لديها القدرة على التحكم في أسعارها الخاصة ، وتحديدا الصناعات التي تعتمد على المواد الخام المستوردة مثل المعادن والحديد والأسمنت ، حيث أن استيراد بعض السلع يخلق ما يسمى بالتضخم المستورد عن طريق استيراد التضخم العالمي بالسلع الضرورية التي يتم استيرادها ، وجزء كبير من وارداتنا مهم جدًا للصناعات المصرية ، نظرًا لأن الزيادة الكبيرة في أسعار الطاقة هي الأعلى منذ عام 2018 ، في إضافة إلى التغير المناخي الذي أثر على أسعار المواد الغذائية والسلع في العالم ، وأشار إلى أن الزيادات في أسعار السلع هي الأكبر في العالم منذ عشر سنوات.

وأضاف أن الموجة التضخمية ستنتهي قريبًا وفقًا لتوقعات القادة الاقتصاديين الرائدين في العالم ، وأكد أنه يمكن السيطرة على التربة والمياه والمبيدات ، لكن لا يمكن السيطرة على تغير المناخ ، خاصة وأن أسعار الفواكه والخضروات مرتبطة دائمًا. لتغير المناخ وتقلب الفصول.

ارتفاع أسعار الدواجن والبيض

أكد الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء العام ارتفاع أسعار مجموعة اللحوم والدواجن شهرياً في سبتمبر الماضي بنسبة 3.2٪ وسنوياً بنسبة 12.8٪ ، كما ارتفعت أسعار منتجات الألبان والجبن والبيض في سبتمبر بنسبة 0.8٪ مقارنة بالسابق. قفزت أسعار الطيور والبيض الأبيض خلال الفترة الماضية إلى مستويات غير مسبوقة ، مع زيادة الطلب وانخفاض الإنتاج ، حيث ارتفع سعر كيلو الدجاج الأبيض أكثر من 10 جنيهات إسترلينية في الشهر ، وسعر البيضة ارتفع الطبق بنحو 11 جنيهًا إسترلينيًا ليتم بيعه في بعض المناطق بقيمة 60 جنيهًا إسترلينيًا.

يبلغ سعر كيلو الدجاج في المزرعة حوالي 28 جنيهًا إسترلينيًا للبيع في الأسواق بين 34 و 35 جنيهًا إسترلينيًا ، مقارنة بـ 25 جنيهًا إسترلينيًا في أوائل سبتمبر الماضي ، بحسب عبد العزيز السيد رئيس قسم الدواجن. كان متوسط ​​سعر طبق البيض حوالي 52 جنيهًا إسترلينيًا في الأسواق ، مقارنة بـ 41 جنيهًا إسترلينيًا و 42 جنيهًا إسترلينيًا في الشهر الماضي. وصل السعر في بعض المناطق إلى 60 جنيهاً وارتفع سعر الكيلو الألباني إلى 75 جنيهاً مقابل 65 جنيهاً الشهر الماضي ، وسعر كيلو الوركين إلى 40 جنيهاً مقابل 30 جنيهاً والأجنحة عند 24 جنيهاً. مقابل 18 جنيها الشهر الماضي.

دكتور. مصطفى ابو زيد

أسباب الزيادة

من جانبه قال د.مصطفى أبو زيد ، مدير مركز مصر للدراسات الاقتصادية ، إن ارتفاع أسعار بعض السلع الغذائية مرتبط بالارتفاع الكبير في أسعار النفط والغاز عالميا ، الأمر الذي أثر على زيادة كبيرة في السلع. . كان للأسعار ، إضافة إلى نقص المعروض من الطاقة ، تأثير سلبي على انخفاض حجم العرض مقارنة بالطلب على السلع ، مما أدى إلى ارتفاع معدلات التضخم.

وتابع أبو زيد ، في تصريح خاص لـ “البوابة نيوز” ، أن الاقتصاد المصري يتأثر بما يحدث عالميا ، حيث أثر ذلك على ارتفاع معدل التضخم ، وضرورة اتخاذ إجراءات لضمان توريد السلع بكميات. التي تلبي احتياجات السوق المحلي ، بالإضافة إلى تشديد إجراءات ضبط الأسعار واتخاذ كافة الرادعات ضد بعض التجار الذين يستغلون هذه الأزمة لزيادة الأسعار بشكل غير مبرر.

احمد معطي

زيادة عالمية

فيما أكد الخبير الاقتصادي أحمد معطي ، أن السوق يشهد ارتفاعا في الأسعار خلال الفترة الحالية ، وهو ما تم تحذيره قبل 3 أشهر. في الأسواق العالمية ، ارتفعت جميع الأسعار لأسباب مختلفة ، لدرجة أنها رفعت معدل التضخم ، حيث ارتفعت بنسبة 5٪ في أمريكا ، وحذرت إنجلترا من أن التضخم سيصل إلى 4٪ ، حيث بدأ التضخم في الارتفاع وأثر على الكل. العالم وبالتالي العديد من دول العالم تعاني من هذه الأزمة ، مشيرة إلى أن التضخم ارتفع أيضًا في مصر حيث بدأت الأسعار في الارتفاع في بعض السلع مثل النفط ، وازدادت حدتها بعد ارتفاع أسعار الطاقة. معظم الميزانيات في بعض الدول ، حيث كان سعر النفط حوالي 60: 65 دولارًا ، مما أثر على تكاليف تشغيل جميع المصانع ووسائل النقل المخصصة لنقل البضائع.

وأوضح المعطي في تصريح خاص لـ “البوابة نيوز” ، أن جائحة فيروس كورونا المستجد أثر سلبا على سلاسل التوريد ، حيث توجد أربع أزمات متمثلة في سلاسل التوريد. أما في مجال الزراعة فالأزمة الثالثة هي ارتفاع أسعار النفط والغاز الطبيعي ، والأزمة الرابعة مشكلة تغير المناخ التي تؤثر على العالم بأسره والتي تسببت في مشاكل في بعض السلع منها انخفاض سلعي. العرض خاصة مع قدوم فصل الشتاء ، مما أدى إلى زيادة الطلب وانخفاض العرض ، حيث يوجد انتعاش عالمي من وباء التاج.

توقعات بارتفاع معدل التضخم في مصر إلى 1: 2٪ بنهاية العام

وأوضح أنه كان هناك طلب على السلع مع انخفاض المعروض منها ، فكل الأسعار ارتفعت بشكل كبير ، وهو مرتبط بأسعار النفط ، في مصر ، عندما ارتفعت أسعار الغاز الطبيعي والبنزين ، نتيجة زيادة الوافدين. في مصر ، بالإضافة إلى أزمة عدم وجود رقائق لصناعة السيارات في مصر ، مما أدى إلى ارتفاع أسعار السلع التكنولوجية مثل الهواتف المحمولة والسيارات وأجهزة الكمبيوتر. تتوقع دول العالم أكثر من 5٪ ومن المتوقع أن تصل مصر من 1: 2٪ بنهاية هذا العام.

قد يهمك أيضاً :-

  1. مسلسل "زي القمر" حكاية فوتوشوب .. مواعيد عرضه وتردد قناة سي بي سي الناقلة له | شعب مصر
  2. ركود السوق بسبب ارتفاع الأسعار. المواطنون: "نشتري في الحال".
  3. فيلم
  4. وزير البترول المصري يعلن تعليق انتاج "بنزين الغلابة"
  5. حان الوقت لدق ناقوس الخطر في عالم العملات المشفرة
  6. بشرى وجمال سليمان ودارين حداد أول من حضر عرض الفيلم المصري "الريش" بمهرجان الجونة - اليوم السابع.
  7. تردد القنوات الناقلة للدوري الالماني المفتوح | شعب مصر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *