التخطي إلى المحتوى

حسن وليد قداح مع منتخب مصر ضد مقدونيا في مونديال كرة اليد

كشف حسن وليد قداح نجم فريق الزمالك لكرة اليد للرجال ، أن تفضيله للانتقال للأبيض من أجل اللعب بجانب أحمد الأحمر لم يتعرض لضغوط.

وأوضح أيضًا أن الموافقة على رحيله إلى كيلسي البولندي بعد عامين من الآن أمر طبيعي لكرة اليد.

وقال القداح في قناة صدى البلد: “انضمامي للزمالك من الشمس جاء بناء على رغبتي ، ووافقت على ذلك قبل كأس العالم للناشئين”.

وتابع “اضطررت لتصوير فيديو لإظهار رغبتي في الانتقال للزمالك ، حيث انتشرت شائعات بأنني كنت قريبًا من الأهلي في ذلك الوقت”.

وبشأن ضغوط هشام نصر رئيس الاتحاد آنذاك على رحيله للزمالك أكد القداح “هذا ليس صحيحا ولم يحدث. كنت أتمنى أن ألعب للزمالك بجانب أحمد الأحمر وبقيادة حسين زكي ، وإذا كان الأمر كذلك فلماذا انتقل سيف هاني (فوكس) من الشمس إلى الأهلي رغم أن الزمالك يريده؟ ” .

وفي حديثه عن موافقته المبكرة على الاحتراف في بولندا ، أوضح ، “الإعلان عن سأنضم إلى فريق كيلسي البولندي بعد عامين أمر طبيعي في كرة اليد. هانسن ، أفضل لاعب في العالم ، سينتقل إلى فريق دنماركي الموسم المقبل ، و وقع لهم منذ عام “.

وكشف القداح ، “لقد وقعت مع كلسي من الآن لأن اللاعب الذي يلعب في نفس المركز مثلي كان سيتجدد بزيادة عقده إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق معي”.

وبعث القداح برسالة إلى جماهير الزمالك “لا أريد أن تحزن جماهير الزمالك على احترافيتي. لن أنتقل لفريق في مصر بل لأوروبا وبالتأكيد بعد انتهاء فترة احترافيتي أنا. سيعود إلى الزمالك مرة أخرى “.

وختم قداح تصريحاته حول سر اختيار الرقم 42 “كنت ألعب بالرقم 4 لكن بعد انتقالي للزمالك كان هذا رقم محمد هتلر فاخترت الرقم 42 لأني أحب التونسي وائل جلوز”.

.

قد يهمك أيضاً :-

  1. الأهلي في التصنيف الأول ، والزمالك في المركز الثاني في دوري أبطال إفريقيا - اليوم السابع
  2. اخبار نادى الزمالك اليوم الاحد 24/10/2021 - اليوم السابع
  3. "عندليب الزمالك" يحتفل بعيد ميلاده الـ 48 ..
  4. "عندليب الزمالك" يحتفل بعيد ميلاده الـ 48 ..
  5. 7 أخبار رياضية لا يجب أن تفوتك اليوم - اليوم السابع
  6. أسباب حكم عودة مرتضى منصور لرئاسة الزمالك وإلغاء قرار وزير الشباب - اليوم السابع
  7. طارق حامد مقاتل الزمالك يحتفل بعيد ميلاده الثالث والثلاثين

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *