التخطي إلى المحتوى
شاهد .. عانى من علاقة معقدة مع والدته .. بدأ حياته كلاعب كرة قدم في فريق الزمالك ثم اكتشفه الزعيم عادل إمام .. قصة الفنانة المصرية نور الشريف وأبرز المحطات في حياته!

أنت الآن تتابع خبر تعرضه لعلاقة معقدة مع والدته .. بدأ حياته كلاعب كرة قدم في فريق الزمالك ، ثم اكتشفه الزعيم عادل إمام .. قصة الفنانة المصرية نور الشريف و أبرز محطات حياته! والآن مع التفاصيل

الرياض – رويدة بن عباس – 21/11/2021 الساعة 07:00 صباحًا | اتبع المفضلة

يعتبر من أبرز الممثلين المصريين عبر الأجيال ، موهبته تكمن في الصدق والبساطة ، ثم الدراسة الدقيقة لكل شخصية يلعبها.

78009303

منذ تخرجه في معهد الفنون المسرحية حرص على حمل دفتر ملاحظات يسجل فيه الخصائص الجسدية والنفسية لأي شخصية يلتقي بها ويلفت انتباهه ، وربما تكون هذه لمحة واضحة عن حبه لفن التمثيل. التمثيل،

رغبة في الإمداد والتعلم طوال الوقت. كان مثقفًا جدًا لدرجة أن أصدقائه الفنانين أطلقوا عليه لقب “أستاذ الكتب” ، واتخذوا نصيحته بشأن الفن على أنهم الأكثر معرفة.

أصولها وبداياتها
ولد في حي الخليفة بحي السيدة زينب بالقاهرة في 28 أبريل / نيسان 1946 ، ولادته محمد جابر محمد عبد الله ، وأطلق عليه عائلته اسم نور ، فغير اسمه رسميًا بعد ذلك إلى نور الشريف جابر. محمد. توفي والده وعمره سنة ، وتزوجت والدته بأخرى ، وأشرف على تربيته عمه إسماعيل وأمين.

حصل على دبلوم المعهد العالي للفنون المسرحية بتقدير “امتياز” وكان الأول على صفه عام 1967. بدأ التمثيل في المدرسة حيث التحق بفريق التمثيل حيث كان لاعباً في أشبال كرة القدم. في نادي الزمالك ، لكنه لم يكمل مشواره الكروي ،

بعد أن خضع لاختبارات نادي الزمالك ، ونجح في جميع الاختبارات وأصبح لاعبًا من بين شباب النادي ، لأنه تعرض لإصابة شديدة في قدمه ، بقي في المنزل لمدة 3 أشهر ، وبعد ذلك تغيرت ميوله ، وأصبح امتنع عن حضور التدريبات ، ثم التفت إلى التمثيل.

والتقى الفنان المسرحي الكبير سعد أردش الذي أعجب به ورشحه للمشاركة في عدد من المسرحيات المهمة منها: “شوارع باك” و “روميو وجولييت”.

وخلال التدريبات على المسرحية ، تعرف على النجم عادل إمام ، الذي أبدى إعجابه أيضًا بموهبته ، وساعده في التعرف على المخرج حسن إمام للظهور في فيلم قصر الشوق في دور “كمال”. عام 1966 دور لا ينسى حتى يومنا هذا ، وحصل على شهادة تقدير ليصبح أول جائزة يحصل عليها في حياته الفنية.

عمله الفني المهم
بعد فيلم “قصر الشوق” استمرت الأعمال الفنية التي صنعت اسمه وشكلت نجاحه. مثل: “الحاجز” ، “بئر الحرمان” ، “الأبرياء” ، “زوجتي والكلب” ، “سائق الحافلة” ، “الجحيم المصري” ، “ليلة ساخنة” ، “يوعظ الشيطان” ، “حبي دائما” و “الكرنك” و “أهل القمة” و “زمن حاتم زهران”.

كان لدى نور الشريف حب كبير للأعمال التليفزيونية ، فقدم لافتات لا تُنسى مثل: “معرض الجبل” ، “القاهرة والناس” ، “لن أعيش في ثياب أبي” ، “الرجل الآخر”. و “هارون الرشيد” و “رجل الأقدار”. “الثعب” و “الراحة” و “آل الحاج متولي”. للمسرح

قدم عروضاً مهمة أبرزها: “يا المسافر وحده” ، “الأميرة والصعلوك” ، و “أين أنت يا علي؟” في أيامه الأخيرة. حاولت نور تقديم عرض مسرحي يحكي قصة سيدنا حسين لكن اعتراض الأزهر الشريف أبطل الفكرة.

حياته الشخصية
تزوج الفنانة بوسي بعد قصة حب ، واستمر زواجهما طويلا ، وكان قدوة في الحب والاستقرار ، خاصة بعد أن قدما معا الفيلم الرومانسي “دائما حبيبي”.

لكن الرياح لا تأتي دائمًا حسب رغبة السفن ، وانفصل الثنائي الأيقوني في عام 2006 دون إبداء الأسباب ، لكنهما حافظا على علاقة جيدة بينهما ، حتى عادوا مرة أخرى في نهاية عام 2014 قبل خمسة أشهر من وفاته ، ليقضي حياته. الأيام الماضية مع زوجته وابنتيهما سارة ومي.

علاقة صعبة مع الأم
كانت علاقة نور الشريف مع والدته صعبة ، التي تزوجت فور وفاة والده وتركته ، وتركته في منزل عمه للاعتناء به. ورغم حرصها على زيارته بشكل مستمر ، إلا أن نور الطفل لم تشعر بأي مودة تجاهها ، واعتبرها خائنة لذكرى والده ، وقاسية عليها لتخليها عنه.

استسلم نور الشريف لهذه الأفكار التي نمت بداخله حتى التحق بالجامعة ، مما دفعه إلى الابتعاد عن والدته والإعلان عن عدم رغبته في رؤيتها.

بعد سنوات ، عندما قرأ عن علم النفس ، أدرك أنه كان مخطئًا ، وسعى للحصول على أعذار لوالدته ، واعترف بأنه ساذج ، وأنه حكم على والدته بالخيانة الزوجية.

المغامرة والجرأة والكشافة المواهب
يعتبر نور الشريف مغامرًا وجريئًا ، وبسبب حبه للسينما اكتشف العديد من المخرجين الذين أصبحوا من أهم مخرجي السينما المصرية ، مثل “محمد خان” الذي أنتج وبطولة فيلمه الأول ، “شمس السكتة الدماغية” ،

كما مارس الإخراج في عدة أفلام منها فيلم “The Lovers” مع “Bossi” ، وعرف بأنه نجم الأدوار الصعبة والمعقدة. لاعب نادي الزمالك في “غريب في بيتي”. كما كان الخيار الأول للمخرج يوسف شاهين لتجسيد شخصيته في الجزء الثاني من “قصته المصرية”.

نور الشريف والجوائز
نالت نور الشريف العديد من الجوائز وشهادات التقدير منها “جائزة أفضل ممثل” عن دورها في فيلم “ليلة ساخنة”. كما حصل على جائزة أفضل ممثل في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي الذي أقامته جمعية الكتاب والنقاد السينمائيين المصريين في دورتها الثانية في سبتمبر 1977.

حصل على جائزة أفضل ممثل عن دوره في فيلم ، بتوقيت القاهرة ، في مهرجان وهران للفيلم العربي. حصل على جائزة التمثيل الذهبي من مهرجان نيودلهي عن فيلم Bus Driver.

وفاته
توفي نور الشريف يوم الثلاثاء 11 أغسطس 2015 في القاهرة ، بعد صراع مع سرطان الرئة ، عن عمر يناهز 69 عامًا. أقيمت جنازته يوم الأربعاء 12 أغسطس 2015 بمسجد الشرطة في 6 أكتوبر. 78009303

.

قد يهمك أيضاً :-

  1. روابط الزمالك بالسعودية تكرم مرتضى منصور
  2. وتنطلق بطولة أمم إفريقيا لكرة القدم في جولة بالعاصمة الإدارية الجديدة بحضور وزير الرياضة
  3. مرتضى منصور يكشف تطورات بناء استاد الزمالك
  4. تحتفل الرقابة الإدارية باليوم العالمي لمكافحة الفساد بعقد ندوات تثقيفية
  5. محمد صلاح: الناس لا يعرفون عني أشياء كثيرة .. وأنا أعاني من هذا الأمر
  6. عرفة عبد الرسول تطالب بتغيير أحكام الميراث في مصر
  7. إزالة 7 قضايا تعد على أملاك الدولة بالمنيا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *