التخطي إلى المحتوى
هل سيعود مرتضى؟  سيناريوهان محتملان على طاولة وزارة الرياضة بعد انتهاء فترة لجنة الزمالك .. وموقف الانتخابات.

قررت وزارة الرياضة الخطوة المقبلة في نادي الزمالك ، بعد انتهاء فترة لجنة إدارة النادي برئاسة حسين لبيب ، غدا الاثنين.

وعلم FilGoal.com أن وزارة الرياضة ستقرر ، خلال الساعات المقبلة ، سيناريوهين لإجراء الانتخابات خلال الأيام القليلة المقبلة في النادي الأبيض.

السيناريو الأول: عودة مجلس مرتضى منصور

السيناريو الأول المطروح على طاولة وزارة الرياضة تنفيذ قرار القضاء الإداري بتجميد قرار تعليق مجلس مرتضى منصور.

وفي حال تنفيذ هذا السيناريو يعود مجلس مرتضى منصور لقيادة النادي ويدعو لانتخابات يشرف عليها بنفسه.

وكان مرتضى منصور (69 عاما) يترأس نادي الزمالك من أبريل 2014 إلى نوفمبر 2020 ، قبل أن يتم تجميد مجلسه من قبل وزارة الشباب والرياضة للتحقيق في مخالفات مالية ، لكن في وقت سابق قضت المحكمة الإدارية بمجلس الدولة بقبول استئناف منصور ضد قرار.

السيناريو الثاني: لجنة ثلاثية مؤقتة

أما السيناريو الثاني فتقوم الوزارة بتعيين لجنة ثلاثية مؤقتة يمكن تلخيص دورها في الدعوة للانتخابات والإشراف عليها.

ومن المنتظر أن تضم هذه اللجنة حسين السمري الرئيس التنفيذي الحالي للنادي يرافقه طارق جبريل أمين الصندوق وعاطف النمر المدير الحالي للنشاط الرياضي بالنادي.

وتولى المرحوم أحمد بكري رئاسة النادي مؤقتا قبل أن يخلفه عماد عبد العزيز في ديسمبر الماضي.

ويرأس حسين لبيب لجنة إدارة النادي منذ مايو الماضي ، وتنتهي عضوية لجنته يوم الاثنين ، حيث ستسلم النادي للسلطة الإدارية.

.

قد يهمك أيضاً :-

  1. اخبار الرياضة المصرية اليوم الاربعاء 8/12/2021 - اليوم السابع
  2. بعد حسين فيصل .. تعرف على 22 لاعبا غادروا مجانا من الزمالك .. صور - اليوم السابع
  3. 7 أخبار رياضية لا يجب أن تفوتك اليوم - اليوم السابع
  4. كارتيرون يعد خطة لإعداد الزمالك في معسكر الإمارات - اليوم السابع
  5. شبانة: الزمالك يفاجئ النقاز بشكوى جديدة في الفيفا .. فرجاني ساسي لن يعود - اليوم السابع
  6. تدريب الزمالك .. شيكابالا منظم وعبد الشافي يواصل التأهيل .. والتدريب الفوري للحراس - اليوم السابع
  7. مران الزمالك .. شيكابالا ينظم وعبد الشافي يواصل التأهيل .. وتدريب قوي للحراس - اليوم السابع

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *