التخطي إلى المحتوى
الرواية حضن الشيطان الجزء التاسع كتبها حنان حسن في موسوعة القصص والروايات كلها …

الرواية احتضان الشيطان الجزء التاسع

بقلم حنان حسن

بعد أن أكون متأكدًا …

الجثة تتحرك …

اقتربت منها …

ورأيت يديها

لم أجد فيها أي آثار تعذيب

كنت متفاجئا..

وعرفت أن سهام كذبت علي

وفهمت أن أختها ماتت

نتيجة التعذيب …

والحقيقة…

كان أن أختها كانت نائمة أو مخدرة ، لا أكثر

وقررت الذهاب فوق الميادة

هل اعرف حقيقة الامر؟

قبل أن تستيقظ سهام

في الواقع..

اقتربت من الجثة المزعومة

خلعت الحجاب عن وجهها

تم الكشف عن وجه الجثة

وهنا … كانت المفاجأة

المدهش

لأن الشخص الذي كان تحت الورقة لا يمكن صنعه

دي كانت (مامي)

مرحبًا ، إنها مامي

وفضل أحمد ربنا

لقد وجدت أمي أخيرًا

دفنت رأسي في صدرها

وانا ابكي

وأقول أنني وجدت أخيرًا عناقك

مرة أخرى يا أمي؟

انهض يا أمي

انهض وافتح عينيك

أنا مشتاق لك

لكن لسوء الحظ

مامي لم يتركني

كانت فاقدة للوعي

وفي هذه اللحظة

كنت أستمع لسهام …

لقد وجدتها في نومها السابع

لذلك فكرت في نفسي

وقلت … سهام

خدعتني…

وأنت فهمتني … هذا بالنسبة لي على الأرض

هي جثة شقيقتها ميادة

في نفس الوقت

عبد الشيطان

طلب مني … أن أطعن الجسد عدة مرات

ماذا يعني ذلك؟

ذلك العبد للشيطان

تم تخدير أمي …

وأراد مني قتلها بيدي

بمساعدة السهام؟

تكون الأسهم المعقولة شائعة

مع الشيطان … وعصابته

في هذه الجريمة

لالالا ممنوع

لا سهام أغمق

لأنها يمكن أن تنخدع

هي ايضا

ربما ، على سبيل المثال …

دفنوا جثة أختها

بدون ما تعرفه

وجلبوا مامي هنا بجانبها

هي ملفوفة في ورقة

وفهموا أنها كانت جثة أختها

أنها مظلمة جدا

وعدت إلى نفسي

لكن … طوال حياتها سهام تكرهني …

وهي جاهزة

إنه يساعد أي شخص

لأنك جرحتني

هل من الممكن أن نكون مشتركين معهم في الواقع؟

وجدت نفسي في حيرة من أمري

وقلت لنفسي

يا إلهي

يعني سهام معهم ام لا معهم؟

وفكرت لفترة

ووجدتني أفكر وأقول

لماذا أحير نفسي؟

أعتقد أن سهام

قالت لي..

عذبها إبليس وعصابته … وأحرقوا ظهرها بالنار

هي وميادة

لذا سأفضح الجزء الخلفي من السهام

حتى لو كانت هناك آثار التعذيب على ظهرها

هل حقا

ابقيها مظلومة

وقد تم خداعك مثلي تمامًا

لكن غادر

إذا لم تظهر علامات التعذيب على ظهرها

ابقها سوية

وأنت تستحق أن تحترق

وبعد أن استقرت

لا بد لي من الكشف عن الجزء الخلفي من سهام بلدي

غطيت وجه مامي مرة أخرى

بالمليون

زحفت نحو سهام

وبراحة رفعت القميص الذي كنت أرتديه ، بالسهام

كشفت ظهرها

لتندهش

أن سهام ليس لها أثر للتعذيب

انا اعني هذا

الأسهم مشتركة معهم ….

أين يحدث كل هذا؟

حسنا كيف؟؟؟

هذا شهاب قطع لسان وذراع أخيها

وهل سهام تتآمر على شقيقها ايضا ؟؟

ما هذه الفظاعة؟

لماذا كل هذا ؟؟؟

عدت إلى مكاني

وأنا أحاول تكريس

أن يفكر بهدوء

وقلت لنفسي

حاليا ….

واضح أن الشيطان قرر دفن مامي الفجر

وعلي أن أفعل أي شيء

والتصرف بسرعة

قبل أن يأتوا إلى الفجر ويأخذوه

على الرغم من التعب …

والحالة البائسة التي كنت فيها

لكن…

أردت أن أفكر ماذا أفعل لإنقاذ أمي؟

كل أفكاري كانت مركزة على هدف واحد

وهو…

كيف آخذ مامي …

وتخرج من هنا قبل الفجر؟

وعندما نظرت إلى باب الغرفة ،

اين نحن…

لقد وجدت أنه مغلق

وفكرت في سلسلة المفاتيح

حصلت عليه من القرد …

بعد أن ضربته بسكين

لذلك خرجت سلسلة المفاتيح

من جيبي ..

لدي ستة مفاتيح

وفهمت …

أن المسلسل فيه

نسخة من كل مفتاح

لكل غرفة في المنزل

هذا يعني…

مفتاح الغرفة هذا

اين نحن

إنه … أحد المفاتيح الستة

تم العثور عليه في المسلسل معي

ولاحظت …

الطي الذي كان مرتبطًا

في السلسلة

عامل جميل علي الفادي

ولأن الطي كان يحمل وزن السلسلة

وازدحام مروري بين المفاتيح

لذلك قمت بفصل الطي عن سلسلة المفاتيح

وأضع الطي في جيبي

لكن بعد ذلك

فكر مرة اخرى….

وقلت … لا …

الطي هو سلاح مهم

وقد أحتاجه

من أجل الدفاع عن نفسي.

وحول مامي

والشخص الذي يعتقد أنني وضعت الكرة المطوية في صدري

تحسبا لأي طارئ

في الواقع…

الطيات الصغيرة المطوية في صدري

حصلت على سلسلة المفاتيح

وبراحة … زحفت إلى باب الغرفة

ولا يزال جسدي كله يرتجف

أول شيء وصلني إلى الباب …

أنا أمسك يدي

الذي كان يرتجف

مفتاح باول في الباب

وجربها

لكن لسوء الحظ

أيها المفتش .. لذا حاولت مرة أخرى ..

لكن … هم راضون ..

حاولت….

ثانيا…

والثالث … والرابع … مفتاح

لكنهم راضون

افتح

بدأت أشعر بالتوتر … ويدي ترتجفان

أكثر

لدرجة أنني لا أستطيع

أنا أتحكم في المفتاح في يدي

من التعب

من كنت فيه

لكنني حاولت المقاومة …

وقلت لنفسي ….

جمد ياراش

لا بأس ، إنه ليس جيدًا معي ، إنه ليس مفتوحًا فقط

والباب سيفتح …

وتجاوز مامي .. وخذها واخرج من هنا

وظللت أشجع نفسي

مقاومة

حتى حملت المفتاح الخامس

لكن … قبل أن أدخل الباب …

سمعت صوت حركة خارج الغرفة

عدت بسرعة إلى مكاني

عملت بنفسي نائما

وبعد أن أغمضت عيني

سمعت الباب يفتح بسهولة

وثم ….

سمعت خطى في الغرفة

كنت خائفا…

لا تكن عبدًا للشيطان

تعال وخذ مامي …

أو تؤذيها

فتحت عيني ببطء

لنرى ماذا سيحدث؟

وقد قابلت بالفعل خادم الشيطان

لكن …

لم أستطع الاقتراب من أمي

كان يحاول جعل سهام تشعر بالراحة

وأول شيء فتحت سهام عينيها

من فضلك استشرها.

وبعد ذلك …. أعطها شيئا بين يديها

ماذا تعرف؟

لذلك أخذت منه السهام

هذه هي الحاجة

بعد، بعدما…

هزت رأسها في وجهه

لقد فهمت ما يريد

وثم …

تصرخ في وجهها

قال بصوت عال …

انهض وتأنق اسمك سهام …

استيقظ من الغيبوبة

أين أنت في

فاستجابت سهام بذعر مذعور

وهي قالت…

بيت شعر؟ ماذا تريد مني؟

من فضلك … لست بحاجة إلى أي شيء

أجاب خادم الشيطان بنفس التلفيق

و قال…

أعلم أنك لست بحاجة إلى أي شيء

لكن … إبليس يسهر وحده … ويشعر بالملل …

وأريد شيئًا للترفيه

وفجأة بكيت

وقالها ..

هيا يا آدمي

بدلا من النوم بجانب الجثة

بجانبك

ردت سهام مرتجفة

وهي قالت…

أرجوك

أنا متعب … ولا أستطيع الوقوف على قدمي ..

وأشعر وكأنني أموت

ساعدني واحضر لي طبيبا

وفي هذه اللحظة

ركلها خادم الشيطان برجل

وقالها …

دكتور ايه لحاجيبلك؟

ثم لماذا تبدو مريضا هكذا؟

جوري جتك القرف

ابق هنا حتى تموت

وسبها عبد الشيطان

خرج

وفضلت أن أعمل بنفسي نائما

ولم أسمع شيئًا مما حدث

وقليلا …

وجدت سهامًا تناديني

لتراني .. إذا كنت نائمة؟

ولا رصين؟

وجدتها تناديني

وأنت تقول …

رشا … رشا …

وعندما وجدتني ، لم تستجب.

وضعت يديها على جبهتي

لأن … هل أنت متأكد من أنك نائم حقًا؟

لقد خدمني في هذه اللحظة

هو أن حرارتي كانت مرتفعة للغاية

وذلك عندما تم تأكيد سهام

هدأني المرض

واسمحوا لي أن أنام مثل الرجل الميت

وفي هذه اللحظة

السهام تركتني …

وبعيدا عني

لكن…

شعرت بحدوث حركة غير عادية ..

فتحت عيني ببطء

كنت متفاجئا…

بالسهام تتجه نحو مامي

وتحمل في يديها حقنة ..

وهي تستعد لحقنها مع أمي …

رغم مرضي … وضعفي ولكن …

رعب … وخوفي على مامي

دع الأدرينالين في جسدي يعمل

فكرت بسرعة …

خرجت الطية من صدري.

وبعد أن فتحته …

هاجمت سهام.

لقد فاجأتها من الخلف

وعندما لفت ذراعي حولها

أمسكت بالقابل للطي في يدي الثانية

هددت بقطع رقبتها بالورق المطوي

إذا بكيت …

أو هل أحدثت أي صوت؟

وبعد أن أخذت المحقنة في يديها

سألتها ..

لماذا أردت قتل مامي؟

نطق؟

رد السهام

وهي قالت…

هذا مش اختي ميادة وانا كنت ..

وفي هذه اللحظة

لقد آذيتها بالفعل في رقبتها

وقبل أن تصرخ

قامت بكتم بوقها لأن صوتها لم يسمع

وقلت … ألا تحاول خداعى مرة أخرى

أنا لا أهدد

وفي المرة القادمة ستقطع رقبتك حقًا

إذا كنت تريد المحاولة؟

ارجع لى

ارتجفت السهام

لقد سألتني في رهبة

قالت …

ماذا تريد مني؟

قلت ، أريد قتلك

كما لو كنت ستقتل ماما

ردت سهام متوسلة

وقوله …

لا تنتظر فقط

بارك الله فيك …. وفهم الحق

اشتقت اليك … انت لا

ولم أرغب في قتلها

دانا ، كنت فقط أحقنها بحقنة

بكل صراحه ..

كلماتها أغضبتني

ضغطت على رقبتها بحافة المطوية

سألتها بسخرية.

وأقول .. وأي حقنة تبقى إن شاء الله؟

لا تخبرني

هل هو منشط؟

رد السهام

إنها تعاني من الألم والرعب

وقالت لي …

ليس لدي حقنة مخدرة

لقد أعطوها في الأصل واحدة لفترة من الوقت …

وكانوا خائفين من أنك لن تستيقظ مرة أخرى

لذلك سألوني

أعطيها واحدة أخرى

قلت … سألوك ؟؟؟

حسن جدا..

لا … من الواضح أن نهايتك ستبقى الليلة

تعال ابقى مرتاحًا مثل هذا

و أخبرني…

من هم الذين سألك؟

ما هي قصتك بالضبط؟

ارتجفت سهام وبدأت في الكلام

لكني أوقفته

وقلت…

اسمع حبيبتي

قبل أن تحاول تحولي

… وصفعني كالمعتاد

يجب أن تعرف…

رأيت نجم إطلاق النار لأخيك

قطعت لساني …

دعمه

لأن …

لا يستطيع الكلام …

ولا يقول لك أي شيء

تمكنت من تعلم الكثير من المعلومات منه بطريقتي الخاصة

أعني … إذا حاولت أن تخدعني ، فسأعرف …

وقطع لسانك

كأنك قطعت لسان أخيك

رسالتها

قلت .. كلماتي مفهومة؟

هزت سهام رأسها

قالت … تفهم

بدأت سهام تحكي تفاصيل اللعبة القذرة

وأخبرني بتفاصيل مروعة

بدأت سهام السرد

وهي قالت…

أنا أتبع تعليمات جوزي.

معرفة مكان نسل الشيطان

لأن حياة زوجي تعتمد على نسل الشيطان

لقد فوجئت بما قالته

سؤالها ؟؟

انا قلت..

قلت .. حياة زوجك؟

هل انت متزوج اصلا

رد السهام

وهي قالت..

أوه ، لقد تزوجت منذ فترة

من شخص يحبني … ويحبني

سألتها مرة أخرى

وقلت…

كيف نعرف جواز سفرك؟

نحن معك في نفس المنزل؟

رد السهام

وهي قالت..

أنت على وجه الخصوص لا يمكن أن تساعد في معرفة أنني تزوجت

لأنه إذا كنت قد عرفت

من هو جوزي؟

ستقلب العالم أنت وأمك

بسبب ذلك …

لقد تزوجنا سرا

انا قلت..

لماذا هذا؟

من هو زوجك؟

رد السهام

وهي قالت..

جوزي يحتفظ ……

ولن تصدقوا خروج زوجها ….؟

اذا اردت باقي احداث الرواية

السلام على رسول الله

وبالطبع لن أنسى

نضع عشر ملصقات …

مع المتابعة

استمرار الرواية قريبا

قد يهمك أيضاً :-

  1. رواية الاسير الفهد الجزء السادس عشر تأليف ندى احمد فى موسوعة القصص والروايات جميع المواسم ...
  2. الجزء السابع عشر من رواية # طفلي لآية راشد في موسوعة القصص ...
  3. يسحق ليفربول ساوثامبتون بأربعة أهداف في الدوري الإنجليزي
  4. تردد قناة beIN SPORT HD الناقلة الحصرية لكأس العرب
  5. الشيخ عبدالله بن عيسى يعلن مساهمة 436 منظمًا بحرينيًا في سباق الفورمولا 1 في السعودية
  6. رواية ابنة النقيب الجزء الاول كتبها دعاء احمد فى موسوعة القصص والقصص كلها ...
  7. رواية جحيم الحب السعيدي خاتمة كتبها دعاء أحمد في موسوعة القصص والروايات كلها ...

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *