التخطي إلى المحتوى
حرب النفط مشتعلة لـ Investing.com

© رويترز.

Investing.com – يبدو أن حرب النفط التي أعلنتها الولايات المتحدة الأمريكية تأثرت بشكل واضح برفض أوبك + الامتثال لمطالب واشنطن.

اتضح خلال مفاوضات اليوم أن أسعار النفط قد تأثرت بخطوة الولايات المتحدة وحلفائها للانسحاب من الإجراءات التي تؤثر على أسعار النفط.

وانخفض النفط في الاقتباسات الأولى إلى أدنى مستوى له في شهرين تقريبًا ، من قريب من أعلى مستوياته في ما يقرب من 7 سنوات.

ومع ذلك ، أعرب ستيفن نالي ، القائم بأعمال مدير إدارة معلومات الطاقة الأمريكية ، عن أمله في أن يكون لسحب احتياطي النفط الاستراتيجي تأثير قصير المدى على أسواق النفط الخام.

توقعت بنوك استثمارية كبرى أن يواصل النفط صعوده دون مستويات 100 دولار للبرميل وربما أعلى ، في ظل استمرار التعافي في تداعيات كورونا بالتزامن مع ارتفاع الطلب.

الأسعار الآن

خفضت أسعار النفط خسائرها بعد هبوطها إلى أدنى مستوى لها في سبعة أسابيع خلال تعاملات يوم الاثنين ، وسط خطى بعض الدول للانسحاب من الاحتياطي النفطي الاستراتيجي.

خلال تلك الأوقات ، تحولت أسعار النفط إلى اللون الأخضر ، لتسجل ارتفاعات نسبية الآن ، مقارنة بعكس المفاوضات الأولى.

بعد انخفاضها إلى 74.76 دولارًا للبرميل من حيث أسعار النفط الخام في بورصة نايمكس الأمريكية ، عادت الأسعار للارتفاع مرة أخرى.

حاليًا ، يتم تداول الخام الأمريكي الرئيسي مرتفعًا 0.6٪ ، إلى مستويات 76.7 دولارًا للبرميل ، بارتفاع يقارب 0.5 دولار.

فيما ارتفعت أسعار خام برنت القياسي لتقترب من مستوى 80 دولارًا للبرميل ، بعد انخفاضها إلى 77.58 في الاقتباسات الأولى.

ارتفع سعر برميل خام برنت المرجعي الآن إلى مستويات 79.64 دولارًا للبرميل ، بزيادة قدرها 0.5٪ ، مع زيادة بنحو 0.6 دولار للبرميل.

الحلفاء

قال رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا يوم السبت إنه مستعد للمساعدة في احتواء أسعار النفط المرتفعة بعد أن قررت الصين الأسبوع الماضي الانسحاب من احتياطياتها النفطية الاستراتيجية.

وتأتي هذه التحركات بعد أن كشف تقرير أن الولايات المتحدة دعت بعض الدول ، من بينها الهند والصين واليابان ، إلى الانسحاب من الوجود الاستراتيجي لاحتواء أزمة ارتفاع الأسعار.

أعلنت إدارة الغذاء والاحتياطيات الاستراتيجية الصينية أنها بدأت في سحب كميات من النفط من احتياطياتها الاستراتيجية.

وتأتي هذه التصريحات بعد أن تردد أن الرئيس الأمريكي جو بايدن ناقش القضية مع نظيره الصيني شي جين بينغ.

وقالت متحدثة باسم الإدارة الوطنية إنها تستعد حاليا لعملية سحب احتياطيات النفط.

كما أكد أن الإدارة ستكشف عن مزيد من التفاصيل حول كمية النفط التي تمت إزالتها ، وكذلك تاريخ بيعها على موقعها على الإنترنت في الوقت المناسب.

أثار بايدن وكبار مساعديه قضية الانسحاب من الاحتياطي الاستراتيجي في الأسابيع الأخيرة مع حلفاء مثل اليابان وكوريا الجنوبية والهند والصين.

الشرارة الأولى

مع اتساع التوقعات بأن الرئيس الأمريكي “جو بايدن” قد يتدخل للانسحاب من المخزون الاستراتيجي لكبح الأسعار المرتفعة.

وقال متحدث باسم مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض في وقت سابق إن “وجهة نظرنا هي أن الانتعاش العالمي لا ينبغي أن يتعرض للخطر بسبب عدم التوافق بين العرض والطلب”.

وأشار إلى أن “(أوبك +) على ما يبدو غير راغبة في استخدام القدرة والتأثير الذي تتمتع به الآن في هذا الوقت الحرج من التعافي العالمي للبلدان في جميع أنحاء العالم.”

وأضاف أن “إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن ستدرس استخدام كل أدواتها لزيادة قوة سوق الطاقة”.

وكانت أكبر دولة منتجة للنفط في “أوبك +” قد رفضت بالفعل مطالب منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفائها داخل المنظمة بزيادة أسرع في إمدادات النفط ، وعزت ذلك إلى الرياح الاقتصادية المعاكسة.

وقالت مصادر “أوبك +”: “الولايات المتحدة لديها قدرة كبيرة على زيادة الإنتاج إذا أرادت مساعدة العالم في تسريع التعافي الاقتصادي”.

رفضت أوبك والمملكة

واتفقت مجموعة “أوبك +” في الرابع من نوفمبر تشرين الثاني على الالتزام بخطط إنتاج النفط بمعدل 400 ألف برميل يوميا ابتداء من ديسمبر المقبل.

بينما قال البيت الأبيض إن منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفاءها “لا يبدو أنهم يريدون استخدام نفوذهم للمساعدة في تعافي الاقتصاد العالمي”.

وأكد وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان ، في مؤتمر صحفي عقب اجتماع المجموعة ، أن “الأولوية في القرار هي الحفاظ على استقرار السوق”.

منوهاً إلى أن المجموعة “لن تترك أسواق النفط معرضة للمفاجآت” ، مضيفاً أن “الأسواق يجب أن تكون منظمة حتى لا يتكرر ما شهدناه قبل اتفاق (أوبك +)”.

وأضاف: “أجرينا محادثات مع الولايات المتحدة بشأن سوق النفط ، ونعتقد أن الزيادات التدريجية في الإنتاج هي الشيء الصحيح الذي ينبغي عمله”.

واعتبر الأمير عبد العزيز بن سلمان الزيادة التدريجية في إنتاج النفط إجراءً صائباً ، مشيراً إلى أنه اعتباراً من كانون الأول (ديسمبر) المقبل والربع الأول من عام 2022 ستكون هناك مخزونات كبيرة.

أسبوع حار ، إليك خطة العمل الصحيحة:

تعرف على المستويات الفنية:

قد يهمك أيضاً :-

  1. أخبار الرياضة العالمية: تشافي: ما حدث لا يليق ببرشلونة .. بايرن كان أقوى منا
  2. الرجاء المغربي: كفى فاجأنا بموعد مباراة السوبر الإفريقي ضد الأهلي - اليوم السابع
  3. الرجاء المغربي: "ك" فاجأنا بموعد مباراة السوبر الإفريقي ضد الأهلي | فيديو
  4. تردد قناة bein sport hd الرياضية الجديدة على نايل سات - الفجر سبورت
  5. اخبار الرياضة المصرية اليوم الاربعاء 8/12/2021 - اليوم السابع
  6. رواية زهرة الفهد استمرار الجزء الثالث بسملة بدوي في موسوعة القصص والروايات ...
  7. النشرة اليومية للفنانين وأبرزها حلقة ياسمين عبد العزيز - قناة الرأي

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *