التخطي إلى المحتوى
حضن الشيطان الجزء الثامن بقلم حنان حسن في موسوعة القصص والروايات كل الفصول …


عناق الشيطان

الجزء الثامن

موسوعة القصص والروايات

بعد أن دخلت الغرفة

سمعت صوت المرأة يستجدي

وتقول … ارحمني

تفاجأ آدمي …

أكثر من مفاجأة

غير متوقع

أول لقطة …

هي كانت …

عندما اكتشفت

الستة الذين كانوا يتسولون

مهلا … (سهام)

أخت شهاب

والمفاجأة الثانية …

هي … رأيت جثة بجانبها

وكاد أن يكون جسد شخص مقرب من سهام

لأن السهام

ثبتت عينيها على الجثة

لفت انتباهي

سهام والجثة معها

تم رميهم على البلاط

البرد

في غرفة فارغة تمامًا ، لا أساس لها ولا أثاث

كان الجسد ملقى على الأرض

مغطاة بملاءة سرير

والغطاء أخفاه تمامًا

وبصراحة …

كان المنظر مرعبا

لأن الغرفة

كان الضوء خافتًا جدًا

وعندما عدت ، نظرت إلى سهامى

لقد وجدت أنها قاعدة …

في زاوية الغرفة…

ويرتجف

وأنا في هستيريا آيات ….

ثبتت عينيها على الجثة

ذهبت إليها بسرعة

وأخذتها بين ذراعي

لأن … طمأنها

وقلت…

هل انت خائفه سهام؟

يا حبيبتي … أنا بجانبك

وظننت أن بإمكاني تقديم هدية لها

لكن …

يبدو أن سهام كانت في صدمة شديدة

لم أرغب في ذلك

تحول عينيها

عن الشخص الذي ينام على الأرض

وفضلت الاستمرار في البكاء

ربت عليها

أخبرتها…

هل انت خائفه سهام؟

بجانبك….

وسأساعدك … وسنخرج جميعاً من هنا إن شاء الله

وفي هذه اللحظة

كنت متفاجئا…

بصوت رجل يقف على باب الغرفة

يقول …

هل تصدقين أنك غير مرتاحة يا رشا؟

استدرت بسرعة

اتجاه الصوت

لقد وجدت آدم.

مساعد الشيطان

الذي كان يتصل بي

ويقول …

كنت مقعدك في غرفة سبع نجوم …

ودع القرد يخدمك

وأنت تترك كل شيء …

و جئت الى هنا؟

بشكل عام … لن أجعلك تضحك …

ويقفل عليك معهم

حتى الوقت المحدد ، لا تنتهك

أما الجثة بجانبك

فا متقلقوش

سيأخذه الرجال عند الفجر …

ويخرجونها لدفنها

وصلي مساعد الشيطان وهو في داخلي

و قال…

من الأفضل أن تحاول الجلوس هنا

اليرشا

حتى تتمكن من التعرف علي جيدًا

وثم …

اخرج من الغرفة

وقفل الباب علينا مرة أخرى

وفي هذه اللحظة

سهام باستلي

هي تتشاور بشأن الجثة

من على الارض

وزاد في البكاء

سألتها …

قلت … من تحت هذه الورقة يا سهام؟

بهذه اللحظة

كسرت سهام صمتها بالصراخ والنحيب

وهي قالت….

اختي ميادة قتلت رشا؟

ويأخذونها لدفنها عند الفجر

لقد صدمت من الأخبار

نظرت إلى الجثة

أخبرتها…

أنت تعني…

ميادة أختك هي الجثة تحت هذه الورقة؟

انفجرت سهام بالبكاء

وتقول …

نعم…

عذبني المجرمون

هل هو…

يضربوننا في كل مكان على أجسادنا …

وأحرقوا ظهري أنا وميادة بالنار

وكل هذا

لأننا نقول لهم أين نسل الشيطان؟

وكل ما قلناه

لا اعرف

حاجة حول بذرة الشيطان

ضربونا

ويزيدون من عذابنا

حتى حاولوا نزع أظافرنا

وبدأوا مع ميادة

وبعد أن أزالوا ظافر والثاني ،

تسامح ميادة

أفضل الصراخ …

لكن صرخاتها استفزتهم

وفضلوا ضربها

حتى ماتت في أيديهم

وعندما رأيت ذلك ..

كنت خائفة منهم

طلبت منهم أن يعطوني فرصة

لا أظن أي معلومة عن نسل الشيطان

وبعد ذلك فقط سابوني وغادروا

بعد أن استمعت إلى الأشياء المروعة التي قالت لي سهام ،

استلقيت على الأرض أرتجف من الرعب

وقلت لنفسي

انهار ، أنت لست ميتا؟

أعطاني هذا الشيطان أسبوعًا للتفكير

وقلها لمكان نسل الشيطان

انا اعني هذا…

إذا أخبرتهم ، فأنا لا أعرف أين هو

أنا أيضا

هل ستقابل نفس المصير؟

حسنا اذا؟

ماذا تفعل؟

دا ، دمي بدأ يتجمد من الرعب؟

فضلت التفكير

أنظر إلى الجثة.

وعلي سهام

لك

انهارت وأصيبت بصدمة عصبية

وقلت لنفسي

مرحبًا ، يجب أن يكون هناك حل

للتخلص من هذا الكابوس؟

وفي هذه اللحظة

اقتربت من سهامي

رسالتها

قلت .. لا تعلمي الشيطان يخفي مامي أين أنت سهام؟

هزت سهام رأسها في حالة إنكار

فقالت .. لا أعلم

لقد عدت مرة اخرى

فكر في

وسيقتلني الرعب

لسوء الحظ…

لم نجد أي طريقة للخروج من الكارثة التي نحن فيها

أصبحت أكثر توترا

شربنى

لقد وجدت عبد الشيطان

يفتح لنا الباب مرة أخرى

وفوقي ماء بارد

لديها قطع من الجليد

وكان يقصدني يا بلزات

و واضح…

كان ذلك عقابي

لأنك ضربت القرد على رأسه

حاولت الهروب منهم

وبالطبع الماء البارد

جعل من الصعب الجلوس في هذه الغرفة المثيرة للاشمئزاز

لأن ملابسي

كلهم مبتلون

وظللت أرتجف القاعدة

أبحث عن سهام …

والجثة بجانبها

لقد وعدتني عدة ساعات

أعاني فيه

من البرد القارس

من دون غطاء…

وملابسي المبللة تجعلني أشعر بالبرد

هذه ليست المائة التي كنت على أساسها في الغرفة

وبدلاً من سقوط البلاط

أصبحت الغرفة أكثر برودة

كلها

وفضلنا .. على هذا الموقف

حتى يأتي الليل

وبالطبع أصبت بنزلة برد

بدأت بالعطس … والسعال …

وأصبحت حرارتي مرتفعة للغاية

وظل جسدي يرتجف من الحمى

في ذروة شعوري بالمرض

دخل علينا خادم الشيطان

اخبرنا…

هل فكرت أم لا؟

جيد جدا

وقلت…

من فضلك أنا متعب جدا

أريد الخروج من هنا

فأجاب خادم الشيطان وهو يكرر سؤاله

و قال…

أقول أنك فكرت أم لا بعد

الرد على سؤال إد

ستخبرني أين البذرة

ليس بعد … هل تريد أن تتعرض للتعذيب قليلاً أيضًا؟

أنا أتطلع إلى السهام

وجدتها غير قادرة على فتح عينيها

من تعب

ثم انا قلت….

من فضلك ، نحن متعبون جدا

وسهام مثل المنتج الذي يمكنني رؤيته

لقد نمت متعبًا

ولدي درجة حرارة عالية جدًا

كدت أموت

أعني ، يجب أن تعتني بوضعنا

لو سمحت

لذلك صلوا من أجل عبد الشيطان

و قال…

آآآآآآك يا رشا

وعلى مصاعبك

هل تصدق قلبي يضربك؟

بشكل عام ، يمكنني مساعدتك

وليغفر لك الشيطان …

وامشني من هنا ايضا

ولكن بشرط

قلت .. ما الشرط؟

قال … عليك أن تثبت ولائك للشيطان

اصنع خلية للعفو عنك

انا قلت…

ماذا يشبه العمل؟

أجاب خادم الشيطان

و قال…

… ترى الجثة على هذه الأرض؟

قلت .. ما هذا؟

وفي هذه اللحظة

اخرج عبد الشيطان من جيبه

قال .. خذ هذا الصفاء

لقد طعنني كجثة

حالما تغرق الجثة في دمائها

سأفتح لك الباب …

وانت تمشي

الجريب مقرف

وقلت…

ماذا تطلب مني لهذا؟

هل تريدني أن أقتل؟

ضحك خادم الشيطان بصوت عالٍ

و قال…

ماذا تقتل للتو؟

هذه جثة بمعنى أن صاحبها مات منذ زمن طويل

قلت .. ومتى مات صاحبه.

لماذا تريدني أن أفعل هذا؟

أجاب خادم الشيطان

و قال..

ما هو الشرط لنا أن نغفر لك؟

ضروري جدا

اثبت ولائك للشيطان

هذه هي الوسيلة التي ستتمكن من خلالها من إثبات ولائك له

قلت … لا … لا …

بالطبع لن أفعل ذلك

أجاب خادم الشيطان

و قال

بشكل عام ، سأنتظر حتى تغير رأيك

قمنا بدفن الجثة عند الفجر

من هنا حتى الفجر

يمكنك التفكير مرة أخرى

قلت … استرخي

لن أفعل أبدا ما تطلبه مني

وأضافت ،

ثم اثنان …

لدي الموعد النهائي الخاص بي

من وهبني الشيطان

ليقول…

في مكان نسل الشيطان

ما زلت مخلصًا

وما زلت أفكر

وإذا كنت تريد العمل لدينا ، فنحن معروفون

لا نريدك منك

ما لم تحركنا.

لغرفة أخرى غير هذا

وفي تلك اللحظة

تجاهل عبد الشيطان

طلبي … خرج …

وأغلق الباب مرة أخرى

على المذكرة دي

كنت أستمع لسهام

لقد وجدتها في نومها السابع

وقلت … حسنًا … كانت نائمة

من هو خادم الشيطان؟

كان يطلب مني أن أطعن

جثة أختها

أنا أشفق عليها وعلى نفسي

لأنني علمت أن نهايتنا ، أنا … وسهام ، كانت قريبة

حسنًا … كل هذا وقت قصير

وسوف نحصل على نعمة

وسوف نحتفظ بثلاث جثث في أرضية الغرفة الباردة

فضلت أن أعطي

لأنني كنت متعبة … وخائفة

وأردت أن أصبح بصحة جيدة يا سهام

لاني أشعر

لكن …

كانت سهام في نومه السابع

فضلت أن أرتفع من البرد والرعب

أبحث عن الجثة

لماذا ننام معا؟

في غرفة واحدة

لكن في هذه اللحظة

شيء غريب حدث

أي…

ذلك بينما كنت أنظر إلى الجثة

وجدتها تتحرك

في البدايه

قلت إنني بالتأكيد بيثيالي ..

أو الحمى أصابتني …

وعلي انيا

لكن بعد فتره

تحرك الجسد مرة أخرى

وفي هذه اللحظة

لقد تأكدت من أن ما رأيته لم يجر أي تعديلات

لقد نهضت من مكاني

وكنت على وشك الاستيقاظ يا سهام

لأن….

ترى أختها ، إلى الروح ، وتعيدها مرة أخرى

لكن …

من جعلني أبطأ ..

رأيت شيئًا لفت انتباهي

قلت تحقق من ذلك أولا

الإجابة الأصلية: متى تحركت الجثة؟

رأيت زارع الجثة …

إنه يخرج من تحت الملاءة

وعندما نظرت إلى يديها …

وجدت أصابعها سليمة …

وأظافرها صحية أيضًا

وقلت … لنفسي

غريب…

هذه الجثة ليس لها آثار التعذيب

أمل كيف تقول سهام؟

قبل أن أنهي سؤالي …

تحرك الجسد مرة أخرى

كنت متأكدة في ذلك الوقت أن ميادة ما زالت على قيد الحياة

لكني أشك في ذلك

تعذيب

أخبرتني سهام عن ذلك

لأنه لم تكن هناك قطرة دم واحدة على الجسد

أضع نفسي …

وزحفت على القاعدة

حتى وصلت إلى الجانب الآخر من الجثة

وكل ذلك …

كان علي أن أرى اليد الثانية للجثة

في الواقع…

براحة ، رفعت الملاءة

خرجت اليد الثانية من الجثة

وكنت متشككًا في ذلك

لقد تأكدت من ذلك

لأن من جهة ثانية

لم تكن فيه علامات تعذيب

هي ايضا

والعكس صحيح

كل المسامير كانت جيدة

كانت الأيدي خالية من آثار التعذيب

حيرني والي أكثر

أن … اليد كانت يد رفيعة

لديها بعض التجاعيد

كانت ميادة فتاة صغيرة …

ومليئة بالقوام

على الرغم من كل هذا ، فقد ركزت على هذه النقطة

لكن…

سألت نفسي

وقلت .. غريب .. لماذا كذبت سهام؟

ورعبتني

هذا حوار التعذيب؟

هذا هو المكان أيضًا

ميادة لا تزال على قيد الحياة

لأنني رأيت جسدها يتحرك

أكثر من مرة

عدت لأقول …

لا أمل

في الأسهم دي

لن تتغير حياتها أبدًا ولن تتوقف أبدًا عن أن تكون دبًا

لماذا كذبت وجعلتني أفهم أن أختها ماتت؟

ما مدى شدة التعذيب؟

من الواضح أن ميادة تنام تحت تأثير التخدير لا أكثر؟

بسبب ذلك

أريد أن أتخطى ميادة

واسمع منها الحقيقة

لذلك اقتربت بسرعة من الجثة المزعومة

وسرعان ما رفعت الورقة

من وجه ميادة

ولكن عندما رفعت الغطاء عن وجهها ،

المفاجأة … كانت مروعة

فضلت أن أنظر إلى الجثة بدهشة

وأنا أريد

تصرخ … وتبكي … اضحك … وتغضب

في نفس الوقت

أصل الجثة غير معروف. جثة ميادة

هل تعلم من كان الجثة …؟

إذا كنت تريد بقية القصة

صلوا على رسول الله وطبعا لن ننسى وضع عشرة ملصقات مع متابعة للمدونة ادناه


قد يهمك أيضاً :-

  1. نص الزواج بالخطأ الجزء الأول بقلم هاجر العفيفي في موسوعة القصص والروايات ...
  2. "بدون تشفير" تردد القنوات المفتوحة التي تبث مباراة برشلونة وبايرن ميونخ اليوم ...
  3. تردد قناة كأس قطر 2021 وجدول مباريات ربع نهائي كأس العرب 2021 - الثقافني
  4. تردد قنوات ssc على قمرى نايل سات وعرب سات - الثقافنى
  5. أوبك: مؤتمر تغير المناخ يستثني إلى حد كبير صناعة النفط والغاز
  6. رواية ملكة الأسد الخامسة والثلاثون لفاطمة حسن في موسوعة القصص ...
  7. نص ليلي الجزء الرابع بقلم سولير نصار في موسوعة القصص والروايات في جميع الفصول ...

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *