التخطي إلى المحتوى
تحيا مصر  عودة الغاز المصري المسال إلى الصادرات بعد توقفه منذ أحداث يناير 2011

/ 662696 / أحداث-عودة الغاز المصري المسال-للتصدير-بعد-التوقف-منذ-يناير -2011.

استطاعت مصر مؤخرًا إعادة الغاز الطبيعي المصري إلى الصادرات ، وحققت مصر أرباحًا كبيرة واستفادت من ارتفاع الأسعار العالمية.

عادت صادرات الغاز المسال المصرية مؤخرًا إلى أسعار تصدير خيالية ، حيث تمكنت مصر من إعادة تشغيل مصنع “سيجاس” في دمياط ، بطاقة إنتاجية تبلغ 5 ملايين طن من الغاز المسال.

كما أعيد تشغيل المحطة بعد انقطاع طويل نتيجة لجوء الشركاء الأجانب إلى التحكيم الدولي بعد انقطاع إمدادات الغاز خلال الفترة التي رافقت أحداث يناير 2011 وما صاحبها من فوضى أثرت سلبا على الاقتصاد المصري. .

فوائد ضخمة من صادرات الغاز المسال

قال الكيميائي مدحت يوسف نائب رئيس الهيئة العامة للبترول في تصريحات خاصة لـ “تحيا مصر”: إن صادراتنا تتزايد حاليا بمعدل متزايد أشادت به المنظمات الدولية الكبرى ، محققة أعلى نسبة زيادة في صادرات الغاز الطبيعي على المستوى. من دول العالم.

وأضاف يوسف: “تزامن ارتفاع معدلات تصدير الغاز الطبيعي المصري مع ارتفاع غير مسبوق في أسعار الغاز الطبيعي المسال عالمياً نتيجة النقص الحاد في إمدادات الغاز الطبيعي في أوروبا ودول شرق آسيا.

وأضاف يوسف أن سعر مليون وحدة حرارية ارتفع إلى نحو 44 دولارا في وقت سابق هذا الشهر لينخفض ​​مرة أخرى لكن في إطار سعري مرتفع للغاية مقارنة بأسعار النفط ومشتقاته بسعر المليون. وحدات حرارية بحوالي 32 دولارًا للأسواق الأوروبية و 37.5 دولارًا للأسواق اليابانية والكورية.

وختم: “صادرات الغاز المصري المسال بأسعار قريبة جدا من الأسعار الأوروبية ، بينما تراجعت أسعار النفط ومشتقاته ، مما تسبب في انخفاض مرجع خام برنت إلى 78 دولارا للبرميل ، ومع ذلك الأسعار”. البنزين والديزل ووقود الطائرات وزيت الوقود بعد تنبؤات برفع سعر النفط إلى حدود 90 دولارا لم تتحقق.

وبحسب الكيميائي مدحت يوسف وهنا من واجبنا أن نلقي الضوء على كيفية تعامل قطاع البترول المصري مع هذه التغيرات الحادة وما تحققه مصر حاليا بالفكر المستنير للمهندس طارق الملا وزير النفط – الذي استطاع عملية التفاوض الشاقة مع الأطراف المتصارعة ، والتي أدارها بمهارة وانفتاح.

بالإضافة إلى قرارها الجريء بوقف تصدير شحنات الغاز المسال من مصر عندما وصلت الأسعار إلى مستويات منخفضة للغاية (5-6 دولارات) في النصف الأول من عام 2021 ومنذ بداية إعادة تشغيل مجمع سيغاس في فبراير 2021 للمحافظة عليه. . كمخزون تم استغلاله بالشكل الحالي محققا فوائد كبيرة للقطاع النفطي ..

.

قد يهمك أيضاً :-

  1. مهرجان القاهرة السينمائي يكرم الموسيقار الهندي إي ر الرحمن
  2. رفضت المحكمة الإدارية دعوى شطب محمد رمضان من عضوية نقابة المهن النيابية
  3. فنانة جميلة جدا .. من هي الممثلة التي أنقذها حسين فهمي من فيلم إباحي في اللحظات الأخيرة (تفاصيل شيقة).
  4. يعلق كلوب على موعد رحيل صلاح وماني وكيتا إلى أمم إفريقيا
  5. يعلق كلوب على موعد رحيل صلاح وماني وكيتا إلى أمم إفريقيا
  6. كلوب يشكك في مشاركة محمد صلاح في مباراة ليفربول وتشيلسي
  7. تحيا مصر يدخل الاقتصاد العالمي مرحلة ركود بعد انتشار طفرات التاج

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *