التخطي إلى المحتوى
مدرب لبنان: نتابع الدوري المصري جيداً .. وهؤلاء هم المرشحون للفوز بكأس العرب

وأشاد جمال طه مساعد مدرب المنتخب اللبناني لكرة القدم ، بقوة المنتخب المصري رغم غياب محترفيه خلال المشاركة في كأس العرب.

تستضيف قطر كأس العرب في الفترة من 30 نوفمبر إلى 18 ديسمبر.

ويأتي لبنان في المجموعة الرابعة بجانب مصر والجزائر والسودان.

وقال جمال طه عبر قناة الحياة ، إن “المنتخب المصري قوي رغم غياب محترفيه في الدوريات الأوروبية ، لكن الدوري المصري قوي وبالطبع الفريق سيضم لاعبين جيدين”.

وأضاف: “هذه فرصة للاعبي المنتخب اللبناني للتفاعل مع لاعبين أقوياء من الزمالك والأهلي ، لذلك أرى أننا الأكثر استفادة في المجموعة من خلال مواجهة منتخبات مصر والجزائر والسودان. . “

وكشف مدرب لبنان ، “لدينا الكثير من النواقص بسبب وجود لاعبين في أوروبا وآسيا. فقط المحترفون في قطر سينضمون إلى اللاعبين المحليين”.

وعن هدف بلاده في البطولة أوضح “طموحنا الظهور بمستوى جيد في البداية رغم صعوبة المهمة مع وجود مصر والجزائر وكرة القدم ليست مستحيلة”.

وتابع “لدينا ظروف صعبة للغاية في لبنان وطبعا أثرت على المنتخب الوطني وكرة القدم لكننا سنكون مباراة قوية للمنتخبات المتنافسة رغم الخلافات”.

وردا على سؤال حول أبرز المرشحين قال: “أعتقد أن المنتخب المصري هو المرشح الأول للفوز بلقب كأس العرب ، يليه المنتخب السعودي ثم تونس والمغرب”.

وأضاف: “بالطبع تابعنا قائمة منتخب مصر وطبعا في لبنان نتابع الدوري المصري ونشاهد الزمالك والأهلي”.

وتابع ، “مباريات الزمالك والأهلي تتبع دائما هنا في لبنان ، وهذه المنافسة هنا مثل مصر ، وأنا أشجع نادي الزمالك”.

وختم مدرب لبنان تصريحاته “أرشح محمد صلاح للفوز بجائزة الكرة الذهبية ، ورغم صعوبة المنافسة أتمنى أن تكون نصيبه”.

.

قد يهمك أيضاً :-

  1. وزير النفط: مصر تصدر الغاز الطبيعي المسال بكامل طاقتها بعد ارتفاع الأسعار
  2. سعر الذهب في لبنان اليوم الخميس 2 كانون الأول 2021
  3. من المدرجات ، لاعب كرة السلة بالزمالك يدعم المنتخب المصري ضد لبنان
  4. تردد قناة الكاس الناقلة لمباريات كأس العرب
  5. كأس العرب - منتخب مصر..لأننا نريد تجربة النهر مرتين
  6. أموتا: كأس العرب قد تكون فرصة للبنشرقي للانتقال إلى أندية أكثر تميزا من الزمالك "الكبيرة والمنافسة دائما"
  7. وزير الرياضة يحضر مباراة قطر والبحرين في كأس العرب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *